تجربتي مع مشاكل و عيوب القلاية الهوائية بدون زيت

عيوب القلاية بدون زيت ، القلاية بدون الزيت هي أحد الاختراعات الحديثة التي تم ابتكارها للحرص على تقليل الدهون التي تتواجد داخل الطعام، ولقلي الطعام دون الحاجة لاستخدام الزيت مما يقلل من مخاطر الدهون التي تتسبب في العديد من الأمراض لجميع الأشخاص والتي تزداد خطورة مع مرور السن.

تجربتي مع القلاية الهوائية بدون زيت

  • تعتمد القلاية الهوائية بدون زيت على امتصاص الهواء الساخن، وتسوية الطعام بالاعتماد على البخار الناتج عن تلك السخونة.
  • يتم اعتبارها من طرق طهى الطعام الصحية، لعدم حاجتها لاستخدام الزيت.
  • تتواجد العديد من الماركات التي تصنع القلاية للتناسب مع أشكال المطابخ الصغيرة.
  • تحتوي كل القلايات على مفتاح لضبط درجات الحرارة وتتراوح الحرارة بين 80 إلى 200 درجة مئوية.
  • لا تعتمد على الزيوت المهدرجه أو أي أنواع من الزيت الضار، لأن القلي يكون بملعقة صغيرة جدا.
  • ملعقة صغيرة من الزيت تكون كافية لقلي كميات كبيرة من الطعام.
  • تتواجد العديد من الماركات التي توفر القلايات بالعديد من الأشكال والتصاميم.
  • يوجد منها أنواع تتميز بخاصية المؤقت وجرس التنبيه، كما أنها عملية جدا، ويسهل تنظيفها.
  • تتواجد بعض الماركات التي توفر كتيبات للتعليمات، لتسهيل استخدامها والوقت الذي يتناسب مع كل وجبة.
  • مع كل قلاية كتيب صغير يحتوي على عدة وصفات للأكل.

مشاكل و عيوب القلاية بدون زيت الهوائية

  • غالبا ما تكون القلاية كبيرة الحجم دون فائدة، لأن المكان المخصص للطعام يكون صغير جدا.
  • لا يمكن استخدامها في حالة كون العائلة كبيرة بسبب صغرحجمها، كما إن سعرها مرتفع جدا.
  • قد تتسبب في تغير نكهة الطعام عند استخدامها بدون تنظيفها جيدا، ولذلك لا يحبذ طبخ الطعام غير البطاطس المقلية داخلها.
  • بالرغم من أن القلاية بدون زيت تبدو الخيار الصحي للطبخ بدلا من استخدام كميات كبيرة من الزيوت.
  • إلا أن بعض ماركات القلايات تستخدم مواد غير صحية في صناعتها تتسبب في الأمراض.
  • تتواجد بعض الماركات التي لا تستخدم النافذة الشفافة. ولذلك لا يمكن مراقبة الطعام ومعرفة إذا كان قد نضج أو يحتاج لمزيد من الوقت.
  • تستهلك كميات كبيرة من الكهرباء، وتستغرق الكثير من الوقت لتنضج.
  • يدعي البعض أن الأطعمة تحتوي على شحنات كهربية، ولذلك قد تتسبب في بعض الأمراض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.